*..منتديات ورد ليبيا..*
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
غفران الوردة

*..منتديات ورد ليبيا..*

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 باقة رائعة من الخواطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتفائل2012
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 82
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: باقة رائعة من الخواطر   الأربعاء يونيو 02, 2010 2:04 pm

صباحكِ أمّ ..!!

الأديبة عبير بني نمرة



كنتُ أودّ أنْ أكتبَ شيئاً في هذا اليوم بالذات.. لأنني أعلمُ كم يبدو وجهكِ أجمل ..وكمْ تزدادُ حياتي أملاً لأنّكِ سعادتي ...أعتذرُ إليكِ سيدةَ العمرِ لأنّكِ بلا أمّ !! في يومٍ تذهب العصافيرُ إلى أمهاتها ..في يومٍ تنمو ضحكتكِ على شفتيَّ انتظاراً...هل تعلمينَ أنَّ موتي يعادلُ كلّ الحياة على صدركِ.. وكم أبدو أصغر عندما أحملُ وجعي في حقيبةِ يدكِ... أعتذرُ لكِ في يومٍ ألبسُ فيه حدادَ الحزن... سيدة العمرِ.. أشعرُ أنَّ عمري يرتجفُ وأنا أحملُ قبلتكِ التي لا تنتهي على خصالِ شعري.. بينَ عينيكِ شيء من الحياة.. شيءٌ لوجعي الذي لا ينتهي انتحارا.. أحبّك بوجعْ ..دعيني لمرةٍ واحدة ألمسَ قلبكِ في خفقة واحدةٍ.. هل تعرفين أنني أعيشُ لأجلكِ.. وأنّ احتراقاً كاملاً يجرفُ اسمي عندما أراكِ .. وأنني أحبّكِ للمرة التي لا تحصى بقلب ْ... إنّ قلبي يساوي انتظاراً آخرَ في دموعكِ عندما أعرفُ أنّكَ تبكين بكائي!! حروفُ الأبجديةِ تعتذرُ إليكِ لأنّ سيدة الدّم تغادرنــــا وأراها الآنَ في جمالِ القبلة الأخيرة..على نعشْ .. على نعشٍ تقاسمنا فيه لحظةَ الوجود وكأننا لم نراها.. غادرتنا في رائحة الورد.. سيدة واحدة واسماً واحداً وقلباً كثيراً من عيونكْ.. لهذا أريدُ لمرةً واحدة أنْ أقبّلَ قدميكَ حبّاً.. لأنّكِ أمّي وحروف الهجاء لا تسعفُ اشتياقي إليكِ الآن وأنتِ على بعدٍ من صوتي.. تشبهينَ السماء عندما ترتدي اللوز في ربيعكِ أمّي.. أحبّكِ في دهشةِ الغياب.. لأنّكِ انتظاري في سبعِ زنبقاتٍ انتهى عمري عندها.. لأنّكِ انتظاري الأخيرِ.. ولأنني أراكِ اليومَ أجملْ.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتفائل2012
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 82
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: باقة رائعة من الخواطر   الأربعاء يونيو 02, 2010 2:05 pm

الرقص فوق أشلاء الوطن

إيمان ريان





يوم عادي ككل الأيام..

لا اكتراث للناس سوى بمشاكلهم الذاتية التي لا معنى لها..

حبيب.. وزوج.. رسوب في الامتحان يدخل صاحبه قمة الإنكار الذاتي..

عجوز ينظر لي بنفس النظرة اليومية الفارغة..المليئة..

ثم يمضي..

الكل يمضي.. وليس أكثر..

مواطنون بلا وطن يسارعون للتسجيل في انتخابات ديمقراطية..

أمي تودعني بنظراتها وكأنني كنز العالم الثمين..

احمل حقيبتي وامضي..

أودع آخي الذي رافقني انسجامي معه طوال الطريق..

نمضي وتمضي بنا دروب لا تجمعنا..

الكل منظره مرتب وجميل..

لكل عطره الذي يميزه بشكل غبي عن غيره..

ولله في خلقه شؤون..

صوت مغن يصدح من سيارة أجرة تمر مسرعة..

يغني لحب.. لم يعد له معنى.. ولا وطن..

الكون يتراكض من حولنا..كل يوم أصبح مقداره خمسون ألف سنة..

ولا زالت أيامنا ..حبيب ..وزوج ورسوب وعجوز..

(نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها السبيل)

لكننا نحتاج لنحياها..وطن..

مذيع يناقش موضوع ضرب الطفل..

أطفالنا باتوا براعم نشوه حياتها قبل أن تعي للحياة..

لنحولهم وبكل بساطة للنسخ المشوهة ذاتها عنا..

وإن كنت (مسلم)!!!

فالشعور غني عن التعريف حين أقول لك:

قد(حددوا) - كما كل شؤون حياتنا- موعدا لهدم الأقصى..

ونحن ما نحن عليه..

عالم محصور فينا..

وحكام (يلهثون )

كالكلاب..

طامحين لشرب السلم من أحذية وحوش القرن الحادي والعشرين



منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باقة رائعة من الخواطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*..منتديات ورد ليبيا..* :: منتديات الادبية :: منتدي الشعر والخواطر-
انتقل الى: